الخميس، 15 ديسمبر، 2011

تعاون بين معهد الكويت للأبحاث العلمية وناسا للبحث عن المياه في البلاد


أعلن د. ناجي المطيري، مدير عام معهد الكويت للأبحاث العلمية، عن اتفاق تم أخيراً بين المعهد ووكالة الفضاء الأميركية ناسا لتشكيل فريق علمي سيعمل على تنفيذ مسح جوي بواسطة التكنولوجيا التي استخدمت من قبل الوكالة في أعمال الكشف عن المياه على كوكب المريخ، موضحاً ان المسح سيشمل مناطق محددة من البلاد.
جاء ذلك خلال المحاضرة العلمية، التي نظمها المعهد أمس، بهدف عرض التكنولوجيا التي استخدمتها وكالة الفضاء الأميركية في اكتشاف المياه على المريخ، حاضر فيها رئيس فريق ناسا المشارك في المشروع البحثي لاستشكاف المياه في المريخ وانعكاساتها على استكشاف المياه على كوكب الأرض د. عصام حجي.
وأضاف المطيري ان الفريق المزمع تشكيله سيكلف بعد إنهاء المسح بإعداد دراسة عن النتائج، وتعديل جهاز الاستشعار عن بعد، حتى يتلاءم مع ظروف كوكب الأرض، موضحاً ان الهدف من التعاون مع الوكالة هو تعديل تكنولوجيا الرادار ذي التردد المنخفض، التي تم استخدامها في استكشاف المياه على المريخ، حتى تصلح للتطبيق على كوكب الأرض. وأوضح ان الوكالة عندما فكرت في تنفيذ هذا المشروع في المنطقة كان اختيارها الأمثل هو المعهد، لما يتمتع به من خبرات وسمعة طيبة، لافتاً إلى استعداد المعهد للتعاون معهم لما فيه من خدمة للإنسانية، مشيراً إلى وضع خطة عمل مشتركة ستطبق خلال الأشهر القادمة لاستكشاف المياه في البلاد.

وتحدث حجي عن الفارق بين المياه والجليد على سطح المريخ، مشيرا الى انه لم يتم استكشاف المياه بالشكل المطلوب حتى الآن، مشيرا الى ان الصحاري الموجودة في المنطقة العربية اكثر الصحاري جفافا وملاءمة لمثل هذا البحث وهذه التجارب، لافتا الى انه من غير اللائق استكشاف المياه على القمر او المريخ، وفي المقابل لا نستطيع استكشافه على الارض التي نعيش عليها، مؤكدا ان هذه التقنية اقل تكلفة من الحفر ونعطي صورة اكثر شمولية للمياه.


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر:صحيفة القبس الكويتية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق